موكب عبد الله الرضيع


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصص من كرامات الوعد الصادق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الولائية



عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 14/05/2008

مُساهمةموضوع: قصص من كرامات الوعد الصادق   الإثنين يونيو 02, 2008 9:41 pm

قصص من كتاب كرامات الوعد الصادق ,,

امراة ترى جيشا خلف مقاومين
العناية الالهية غطاء للذين آمنو وصبروا وجاهدوا في سبيل الله وكيف لا يكون في ذلك وهم أعاروا الله جماجمهم وفدو أجسامهم لأجل إعلاء دين الله

فهو حاميهم وناصرهم ومن ذلك نذكر هذه القصة :

قال لي أحد المقاومين الشرفاء : كنت أنا ومجموعة أخرى من إخواني المقاومين في ساحة المعركة ضد العدو الاسرائيلي وكان عددنا لا يتجاوز الأربعة أشخاص

وقد اشتد بنا العطش لشدة الحرارة وطول المسافة ووعورة الطريق الجبلي للوصول الى الموقع لتنفيذ العملية المطلوبة منا...

ولم يكن هناك بيت قريب منا للحصول على غايتنا ( الماء ) لِنروي عطشنا وكانت هناك مغارة داخل جبل تسكن في داخلها إمراة كبيرة في السن مع عائلتها الصغيرة وذلك لِأجل الحفاظ على أرواحهم هروباً من بيوتهم في منطقة

بنت جبيل التي كانت مستهدفة من قبل الطيران الاسرائيلي الهمجي ..

فاتجهنا الى تلك المغارة فسلمنا على تلك المراة فردت علينا السلام وحيتنا ودعت لنا بالإنتصار والتوفيق والخلاص من العدو الاسرائيلي فطلبنا منها القليل من الماء لنروي عطشنا

فجلبنت لنا كمية من الماء فبدانا نشرب وبدات المراة تملا القدور والاواني وتجلبها لنا فسألها أحدنا قائلاً لِمن هذا الماء يا حاجة ؟ فهذا كثيراً جداً وجزاكِ الله خير الجزاء ,

فقالت له بتعجب واعتذار : بأنها تعتذر لعدم ملكها للماء الكافي الذي يروي الجيش الذي خلفنا ..

كانت هذه المراة ترى خلفنا عدد كبير من الرجال المرتدين للزي الحربي وهم الملائكة المبعوثين من قبل الله سبحانه وتعالى لنصرتنا

فاخذ أحدنا ينظر إلى الآخر بتعجب وفرح وأجسامنا ترتجف وجلودنا تقشعر وعيوننا تدمع لِما قالت لنا هذه المرأة جزاها الله عنا خير الجزاء ,,

طعام ساخن

لا غريب عندما دخل النبي عليه السلام على مريم العذراء فوجد عندها الطعام والفواكه فسألها من أين لكِ هذا يا مريم ؟

قالت : من عند الله ,,

وَ كذلك عندما أنزل الله مائدة من السماء على الحواريين وكذلك أنزل الله تعالى أكثر من مرة على سيدتنا فاطِمة الزهراء عليها السلام وعلى ابيها صلوات الله عليه

إذاً من الممكن نزول مائدة من السماء فيها ما تشتهي الانفس ولا خلاف في ذلك ..

فما بالك من تعلقت به مسألة الإسلام وأسماء الأنبياء أي لولاهم لم يبق إسلام قوي وسيكون اليهود هم الأقوياء وستتحقق مقولتهم بأنهم الجيش الذي لا يُقهر فهل يستحقون مائدة من السماء أو لا ؟؟

نذكر هذه القصة التي ذكرت لي :

قال لي شاب بطل من المقاومة الاسلامية في لبنان : في أثناء التدريبات التي أجريناها قبل الحرب التي فرضت علينا كنا قد تمرنا على تحمل الجوع لمدة طويلة من الوقت بل لعدة ايام وكانت لدينا قدرة وتدبير على تقسيم الطعام

الذي يكون لدينا لعدة أيام من دون أن نجوع

وكما تعرف قد حاولت الطائرات الاسرائيلية بقطع الطريق لعدم إيصال المؤنات إلينا بكل الوسائل فكنا نقوت أنفسنا على أن لا نشبع ولا نجوع ولا ينفذ طعامنا وفي ذات يوم اشتد علينا القصف بالطائرات والمدافع والهاونات

بحيث لم يبق لدينا أي منفذ سوى بيت مغلق منذ فترة طويلة أي قبل اسبوعين أو ثلاثة فحاولنا الدخول على هذا البيت ففتحنا القفل وأثناء دخولنا وجدنا سفرة من الطعام الساخن وكانه قد حضر في هذه اللحظة وكان البيت

فارغا ولم يوجد به احد

فأكلنا حتى لم نشعر بالقصف الذي كان من حولنا وفوقنا ولم نر اطيب من هذا الطعام منذ ولادتنا إلى الآن ...

يا نار كوني بردا وسلاما

نقل أحد المجاهدين في المقاومة الاسلامية الذين كانو في الخطوط الأمامية للمواجهة أنهم كانو يخوضون معارك طاحنة مع العدو وقد عجز العدو عن اسقاط الجبهة أو إسكات صواريخ المقاومة التي تنطلق من هذه الجبهة

لذا فقد عمد إلى طريقة إحراق المنطقة عبر قذف مواد حارقة من الطائرات أدت إلى إشعال حريق كبير في المنطقة عل النار تلتهم راجمات الصواريخ المتواجدة في تلك المنطقة فيستطيع بذلك العدو القضاء على المجاهدين

وبالفعل قام بإضرام حريق كبير على طول هذا المحور وراى المقاومون النار قادمة نحوهم لكن رب النار الذي جعلها برداً وسلاماً على إبراهيم أراد أن لا تقرب رجالهُ في الارض فكانت النيران تاتي على كل شيء الا راجمات

الصواريخ وأماكن الذخيرة ونقاط تواجد المجاهدين

حتى راى المقاومون أنفسهم أن النار أنيسة معهم تمر من أمامهم لتلقي عليهم التحية فقط دون أن تحرقهم وكانت تسير بطريقة تتجنب فيها المقاومين فقط وأماكن أسلحتهم

وقد قال أحد المقاومين : إن النار كانت مامورة بعدم أذيتنا

ودب الرعب في قلوب الاعداء عندما راو المقاومين يقاتلون من داخل تلك النيران ويرسلون صواريخهم رغم الحريق الهائل ,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو زاير



عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 01/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصص من كرامات الوعد الصادق   الإثنين يونيو 02, 2008 10:22 pm

اشكرك على الموضوع الرائع جدا

تحياتي ابو زاير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عطش العيون



عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصص من كرامات الوعد الصادق   الأربعاء يونيو 04, 2008 10:09 pm

اشكرك اخي العزيز على هذة القصص الجميلة جداً المعبرة عن نصر الله لحزب الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصص من كرامات الوعد الصادق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موكب عبد الله الرضيع  :: موكب اللغة :: موكب الروايات والقصص-
انتقل الى: